عن اللجنة
من نحنعن اللجنة

التأسيس:

منذ تأسيسها، وحين وضع الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه "، لبنتها الأولى، أدركت دولة الإمارات العربية المتحدة – بفكر قيادتها الحكيمة – أن المقومات الرئيسة لتحقيق النهضة الشاملة والازدهار، أساسها القيم والعلم والثقافة، وأن الوصول إلى نموذج الدولة الحديثة يظل مرهوناً بالاستثمار الأفضل في الإنسان، الذي يعد الثروة الحقيقية للمجتمع، وبهذا الفكر فكر " زايد " كانت دولة الإمارات من الدول الأولى والمتصدرة لمجالات " التربية والثقافة والعلوم ، حيث تم تشكيل اللجنة الوطنية المعنية بالمجالات الثلاثة، في العام 1976، بموجب مرسوم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " رحمه الله " ، للتنسيق لدور وجهود دولة الإمارات ، كعضو في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( اليونسكو )، وجميع المنظمات والهيئات والمؤسسات ذات الصلة . ​


مراحل التطور:​

في سباقها الدائم نحو تحقيق المزيد من رفاهية العيش والإبداع والابتكار، نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة ، وبرعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان " حفظه الله " في ترجمة رؤيتها للقيم والعلم والثقافة، وذلك من خلال مسارات عدة ( محلية وعالمية )، حيث حرصت الدولة على نشر التعليم رفيع المستوى بين الجنسين، كما حرصت على رفع معدلات التحاق الطلبة بالمدارس، ومواصلة تعليمهم الجامعي، وخفض معدلات الأمية، بجانب انتشار المراكز البحثية والثقافية والجمعيات المتخصصة بالثقافة والعلوم والمكتبات، كما حرصت الدولة على تأصيل منظومة القيم في نفوس أبنائها وبناتها، ونشر مفاهيم التسامح وتقبل الآخر والحوار، في مجتمعها، الذي أصبح نسيجاً واحداً لما يربو عن 200 جنسية من مختلف دول العالم، تنعم جميعها بمقومات الأمن والسلام .

خلال جميع مراحل البناء والتقدم والرقي، عملت دولة الإمارات العربية المتحدة، ممثلة في ( اللجنة الوطنية الإماراتية للتربية والثقافة والعلوم )، والعديد من مؤسساتها وهيئاتها، على تقديم كل أشكال الدعم السياسي والمادي ، الذي تم توجيهه للحفاظ على الحضارة الإنسانية، وصون الموروث الثقافي للبشرية، إلى جانب الدعم المباشر للمؤسسات الدولية والهيئات ذات العلاقة، كما تميز دور الإمارات على الصعيد الدولي، بمجمل مواقفها التاريخية التي اتخذتها حفاظاً على التطور البشري، والسلام ، ونشر التعليم ومبادىء الثقافة والفنون الراقية، التي تمثل حضارة الأمم والشعوب .

مجالات العمل:

تعمل اللجنة الوطنية ضمن استراتيجية اليونسكو متوسطة الأجل 2014 – 2021 والتي تبنّت هدفين رئيسيين هما: الإسهام في السلام الدائم، وتحقيق التنمية المستدامة.

كما تعمل اللجنة أيضًا كحلقة وصل بين المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ALECSO) والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (ISESCO) ومنظمة اليونسكو (UNESCO) ومكتب التربية العربي لدول الخليج من جهة، وبين المؤسسات الرسمية والخاصة في الدولة من جهة أخرى، بهدف الإفادة من البرامج والمشاريع المقدمة وتفعيل الدور الإماراتي في المحافل الدولية والإسلامية والعربية.